حل درس نسيج الكليم تربية فنية ثاني متوسط الفصل الدراسي الثاني

    2023-02-27
  • |
  • |
  • مشاهدات: 69

حل درس نسيج الكليم تربية فنية ثاني متوسط الفصل الدراسي الثاني

نبذة تاريخية عن تاريخ الكليم

تعتبر صناعة الكليم من الصناعات التقليدية القديمة الراقية التي ارتبطت بحياة البداوة والرعي والزراعة ونقلت عبرها إرث الأمم ، وهي صناعة جذورها ضاربة في أعماق التاريخ تتطلب كثيرا من الدقة والصبر ، يشهد على ذلك علم الآثار والمتاحف العالمية التي تحمل على جدرانها صورة ونماذج لتلك الصناعات ، ويطلق عليها النسيج المصور أو التابستري ، وتعتبر صناعة كليم التابستري TAPESTRY صناعة قديمة جدا تعود إلى ما يقارب عهود قدماء اليونان ؛ حيث اعتبر الكليم وسيلة من الوسائل التي اعتمد عليها علماء التاريخ في دراسة عادات وتقاليد المجتمعات في الماضي واعتبرت كوسيلة من وسائل التعبير المرئي على مدار هذه العصور ، وقد وجدت أول قطعة كليم في الحفريات المصرية في مقابر بني حسن ويرجع صنعها إلى عام ۳۱۹۰ ق.م. في البدء لم تكن صناعة الكليم تعتمد على تصميم مسبق قبل عملية النسيج ، بل اعتمدت على فطرة الحرفي وقدراته الخاصة ، ثم ومع التطور الصناعي والتقني ، وبروز دور الأنسجة كداعم اقتصادي في المجتمع خصصت لها مصانع خاصة تعني بتصميمها ونسجها بعناية التتوافق مع احتياجات السوق

ماهو الكليم؟ 

هو عبارة عن بساط مسطح " flate weaves " في مساحات مستطيلة من نسيج خشن لا وبر له ، وتكون رسوماته من الوجهين على هيئة واحدة ، ويتكون إما من أشرطة مقلمة ذات لون موحد أو عدة ألوان وقد تكون متوازيات لها ألوان و أشكال مختلفة هندسية أو نباتية من الصوف الطبيعي أو المصبوغ وقد تكون من القطن أو الحرير ، كما تستخدم بقايا الأقمشة كذلك في صناعة الكليم.

الفرق بين الكليم والسدو 

نسيج الكليم kilim نوع من أنواع النسيج الشعبي الذي تميز بنسجه مجتمع البادية القروي، وهو لا يختلف كثيرا عن السد و الشعبي؛ إلا في كون خيوط السدى في نسيج السدو أكثر تقاربة ، أما في الكليم فتكون خيوط السدي على مسافات متباعدة نوعا ما ، وقد استخدم الصوف في الغالب في نسج السد و أما الكليم فدخل في نسجه خامات كثيرة مصنعة وطبيعية كبقايا الأقمشة بمختلف أنواعها ، و يغلب التقديم على نسيج السدو ؛ أما الكليم فيزخرف بزخارف هندسية أو نباتية أو خطية غالبا ما ترتبط بالمنطقة التي يعيش فيها الناسج ؛ حيث يتأثر ببيئته المحيطة

تحليل فني القطعة نسيج من التراث السعودي

تطلبت الحياة في الصحراء الاعتماد على النفس والصبر ، فنسج البدوي حاجياته بما يتوفر لديه من إمكانيات بسيطة ، أنتج منها قطع تراثية رائعة الشكل (۱۷۸).

هي قطعة تشبه الكليم منسوجة من الصوف بأقلام طولية نسجت أرضيتها باللحمات غير الممتدة أستخدمت في أطرافها اللحمات الممتدة لتكون البرسل ، وقد غلبت الخطوط الطولية التي تتخللها الزخارف الهندسية بأشكال مثلثة مصفوفة ومكررة بأسلوب الزخرفة المعتمد على التقابل بالرأس ، كان اللون الأحمر السائد استخدامه في المنسوجات الشعبية السعودية هو الغالب في لون القطعة بتدریجاته المختلفة ، التي تحمل في محتواها دفء الصحراء الذي مزج بلمسات من اللون الأسود والأصفر كأسلوب تزيين له طابع مميز ، وتستخدم هذه القطعة كفرشة في أرضية الخيام.

الكليم حرفة يدوية عريقة

وتعتبر صناعة الكليم من الصناعات غير المكلفة ؛ لأنها تعتمد على الخامات المتوفرة في البيئة ، وقد احتفظ الكليم بسماته المتميزة بطابعها التقليدي الشعبي ، مع أنه يشهد في الوقت الحاضر تطورة وتنوعا ملحوظا وإثراء يتفق مع استخداماته الوظيفية ، وذلك بتطعيمه بألوان ورسوم جديدة يعتمد فيها الناسج على استخدام اللحمات غير الممتدة ينسجها الحرفي من خياله الإبداعي ، كخطوة المواكبة التغيرات الحديثة في مجال النسيج ويسعى الحرفيون لتعليم أولادهم هذه المهنة منذ الصغر ، ويعتبر الكليم من أهم المنتجات التي تنتجها دول المغرب العربي ومصر وإيران وتركيا ، يقول محمود علي : صانع سجاد يدوي من " كرداسة في مصر والتي تعد من أشهر أماكن تصدير الكليم في العالم العربي ، نبدأ في تعليم أولادنا كيفية شد الرسومات على النول من عمر أربع سنوات ، فنقوم بتدريبهم المدة عامين يبدأ بعدها الطفل العمل بيديه ، يقول الناسج : هدفنا فقط جعل الطفل يواجه النول دون خوف أو رهبة ، وبذلك يتعلم الصنعة من أولها . وتعتبر صناعة الكليم من الصناعات البارزة في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تؤكد أهمية العمل اليدوي السابقة لصناعة السجاد الوبري ، وهي تشبه إلى حد كبير نسيج الحصير البسيط الشكل (۱۷۹)

الفروق بين الكليم المنسوج بالصوف والكليم المنسوج من القطن 

إن ما يميز الكليم المنسوج بالصوف أنه قطعة نسيجية سميكة ومتينة مما يجعله أكثر مقاومة ، أما الكليم القطني فيعتبر أقل سماكة وأرخص سعرا من کلیم الصوف وأقل مقاومة للزمن ، إذ يتأثر بعوامل الحرارة والضوء والرطوبة ويستعمل كليم الصوف كمعلقة حائطية أو بساط أرضي ، وتطلق كلمة کلیم على الأنسجة المنسوجة بلحمات غير الممتدة في الشكل خطوط متوازية بأساليب وزخارف متنوعة ويطلق عليه مسمى التابستري ، أو الجوبلان وكذلك المرقوم أو الزربية المنسوجة من الصوف

ما الفرق بين نسيج السجاد ونسيج الكليم؟

۱- الكليم متشابه من الوجهين ورقيق ، أما السجاد له سطح وبري سميك وظهره مسطح.

٢- الكليم نسيج مسطح ناتج عن تداخل خيوط السدی بخيوط اللحمة ، أما النسيج في السجاد فله ملمس وبري ناتج عن إضافة العقد الوبرية على سطح المنسوج.

٣- تكون اللحمات في الكليم غير ممتدة على الشكل خطوط متوازية وفي نفس الاتجاه بالنسبة اللون الواحد وفي اتجاه معاكس بالنسبة للون الآخر وذلك عند وجود اللحمات المختلفة الألوان توضع في اتجاهات معاكسة أما في السجاد فتكون اللحمات ممتدة ومتصلة. الشكل (۱۸۳).

هل أعجبك المحتوى؟

التعليقات
لا يوجد تعليقات
لاضافة سؤال او تعليق على المشاركة يتوجب عليك تسجيل الدخول
تسجيل الدخول