حل درس الرياء التوحيد للصف الثاني المتوسط الفصل الدراسي الاول

    2023-03-10
  • |
  • |
  • مشاهدات: 81

حل درس الرياء التوحيد للصف الثاني المتوسط الفصل الدراسي الاول

الدرس : الرياء

تمهيد : 

الإخلاص لله وحده عبادة عظيمة لها أثر في الدنيا والآخرة ، ومما يقدح فيها ويضادها الرياء والسمعة .

تعريف الرياء :

  • لغة : مأخوذ من الرؤية .
  • شرعاً : إظهار الشخص العبادة بقصد أن يراها الناس ، فيحمده عليها .
  • ومن الرياء : السمعة ، مأخوذ من الاستماع ، وذلك أن يسمع الناس شيئاً من الطاعة والخير كذكر الله تعالى ، لكي يثني عليه الناس .
  • ويسمى الرياء : الشرك الخفي ، لأن صاحبه يظهر أن العمل لله ، ويخفي في قلبه أنه لغير الله .

أمثلة الرياء :

  1. أن يحسن الإنسان صلاته ليراه الناس ويثنوا عليه .
  2. أن يتصدق الإنسان ليثني عليه الناس .

نشاط (1) :

أذكر ثلاثة أمثلة أخرى للرياء .

  1. أن يصوم الإنسان ليثني عليه الناس .
  2. لأن يحسن الإنسان صوته في قراءة القرآن ليسمعه الناس ويثنوا عليه .
  3. أن يتعمد الإنسان ذكر الله تعالى أمام الناس ليثنوا عليه .

حكم الرياء :

الرياء حرام ، وهو من الشرك الأصغر .

والدليل على هذا 

  1. قول الله تعالى : ( فويل للمصلين * الذين هم عن صلاتهم ساهون * الذين هم يُراءون * ويمنعون الماعون *)
  2. حديث محمود بن لبيد الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر )) قالوا : وما الشرك الأصغر يارسول الله ؟ قال : (( الرياء ، يقول الله عز وجل لهم يوم القيامة إذا جزي الناس بأعمالهم : (( اذهبوا إلى الذين كنتم تُراءون في الدنيا ، فانظروا هل تجدون عندهم جزاء )) .

أثر الرياء على العمل :

مخالطة الرياء للعمل على وجهين :

الوجه الأول : أن يكون الرياء في أصل العمل 
مثل : أن يقوم فيصلي من أجل الناس ، أو يتصدق من أجل الناس ، أو يذكر الله من أجل الناس .
حكمه : هذا العمل فاسد لا يقبله الله تعالى ، وذلك أن الله تعالى لا يقبل العمل إلا إذا كان خالصاً له وحده لا شريك له .
قال الله تعالى : ( ألا لله الدين الخالص ) .

الوجه الثاني : أن يكون أصل العمل لله تعالى ، ولكن يزيد فيه وصفاً أو شيئاً لأجل الناس 
مثل : أن يصلي لله فإذا أحس بمن يراه طول صلاته ، أو يتصدق لله فإذا شعر بمن يراه زاد في مقدار الصدقة .
حكمه : له حالتان .

  • الحالة الأولى : أن يكون خاطراً عارضاً ، فهذا يجب دفعه ، فإذا دفعه لم يضره .
  • الحالة الثانية : أن يستمر معه فهذا لا يبطل جميع عمله ، وإنما يبطل العمل الذي قارنه الرياء .

علاج الرياء :

يتلخص علاج الرياء فيما يأتي :

  1. تذكر عظمة الله تعالى وجلاله ، وأن العبادة يجب إخلاصها له وحده لاشريك له .
  2. مدافعة الرياء ، والاجتهاد في استحضار الإخلاص لله تعالى .
  3. تذكر أن الناس لن ينفعوه بشيء ، وأنهم مهما بلغوا فلن يغنوا عنه من الله شيئاً ، فيترك النظر إليهم وإلى ثنائهم ومدحهم .
  4. تذكره بأن الله تعالى لا يقبل العمل مادام فيه شيء من الشرك .
  5. تعويد النفس على إخفاء بعض العبادات ، وعدم إظهارها ، مثل : قيام الليل ، وصدقة السر .
  6. اللجوء إلى الله تعالى والإلحاح عليه في الدعاء بأن يعيذك من الرياء ، ومما ورد من الدعاء في هذا : (( اللهم إني أعوذ بك أن أُشرك به وأنا أعلم ، وأستغفرك لما لا أعلم )) .

الخوف من الرياء : 

الرياء نوع من الشرك بالله تعالى ، وهو يحبط العمل ؛ ولذلك خافه النبي صلى الله عليه وسلم على أمته ، فالواجب على المؤمن أن يخافه على نفسه ، وأن يكون شديد الحذر منه .
فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نتذاكر المسيح الدجال ، فقال : (( ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال ؟ )) قال : قلنا : بلى ، فقال : الشرك الخفي ، أن يقوم الرجل يصلي ، فيزين صلاته ، لما يرى من نظر رجل )) ، فإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يخافه على أصحابه رضي الله عنهم وهم الذين وجه لهم الخطاب ابتداءً ، فغيرهم ممن لا يصل إلى منزلتهم أولى بأن يُخاف عليه من الرياء .

نشاط (2) :

 بماذا فسر النبي صلى الله عليه وسلم الشرك الخفي ؟
فسره بالرياء وهو نوع من أنواع الشرك بالله تعالى 

هل أعجبك المحتوى؟

التعليقات
لا يوجد تعليقات
لاضافة سؤال او تعليق على المشاركة يتوجب عليك تسجيل الدخول
تسجيل الدخول