حل درس الشفاعة والشفعاء يوم القيامة التوحيد للصف الثاني المتوسط الفصل الدراسي الثاني

    2023-03-10
  • |
  • |
  • مشاهدات: 61

حل درس الشفاعة والشفعاء يوم القيامة التوحيد للصف الثاني المتوسط الفصل الدراسي الثاني

تمهيد 

من فضل الله تعالى على عباده المؤمنين أن أتاح لهم فرصا كثيرة لمغفرة ذنوبهم ورفعة درجاتهم يوم القيامة، ومن ذلك الفوز بشفاعة الشفعاء الذين يأذن الله لهم في الشفاعة عنده، فما الشفاعة ؟ ومن تطلب ؟ وكيف يحصل عليها المؤمن؟ 

تعريف الشفاعة 

لغة : من الشفع، وهو ضد الوتر. 

اصطلاحا: التوسط للآخرين بجلب منفعة لهم، أو دفع مضرة عنهم 

والمراد : هنا الشفاعة عند الله تعالى في الآخرة

وحقيقتها : سؤال الله تعالى يوم القيامة منفعة للعباد أو بعضهم، كالإذن 

في الحساب، أو دخول الجنة، أو رفعة الدرجات فيها، أو الخروج من النار، و أو تخفيف عذابها على من يشفع له

شروط الشفاعة 

الشفاعة عند الله تعالى يوم القيامة لا تقبل إلا بشرطين:

الشرط الأول: إذن الله تعالى للشافع أن يشفع، والدليل عليه: 

وقول الله تعالى: ( مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ )

وقول الله تعالى: ( وَلا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إِلا لِمَنْ أَذِنَ لَه ) 

الشرط الثاني: رضا الله تعالى عن المشفوع له، والدليل عليه: 

في قول الله تعالى: ( وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَىٰ )

قول الله تعالى: (وَكَمْ مِنْ مَلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِنْ بَعْدِ أَنْ يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَرْضَىٰ.)

وقد تضمنت هذه الآية الشرطين معا. 

شروط الشفاعة 

الشرط الأول : إذن الله تعالى للشافع 

الشرط الثاني : رضا الله تعالی عن أن يشفع 

الشفاعة لا تكون إلا لأهل التوحيد خاصة

الشفاعة يوم القيامة خاصة بأهل التوحيد، الذين رضي الله تعالى عنهم، فلا تكون لمن أشرك الله تعالى.

وا    والدليل على ذلك ما يأتي قال الله تعالى: ( وَنَسُوق الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّم وِرْدًا , لَّايَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ 

      اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَٰنِ عَهْدًا ) .  والمراد بالعهد هنا: التوحيد، وقول: (لا إله إلا الله، والمعنى: أن المجرمين والمراد 

       بهم المشركون) لا يستحقون الشفاعة، وإنما يستحقها أهل التوحيد الذين اتخذوا عند الله   عهدا بتوحيدهم 

اياه  إياه.

   حديث أبي هريرة رضى الله عنه قال: قلت : يا شول الله، من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة؟ 

قال شول الله صلى الله عليه وسلم  : ( لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك؛ لما رأيت من حرصك على الحديث ، أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة، من قال: لا إله إلا الله، خالصا من قلبه، أو نفسه ) 

 ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية في حقيقة الشفاعة: (أن الله سبحانه هو الذي يتفضل على أهل الإخلاص , فيغفر لهم بواسطة دعاء من أذن له أن يشفع، ليكرمه وينال المقام المحمود؛ فالشفاعة التي نفاها القرآن: ما كان فيها شرك، ولهذا أثبت الشفاعة بإذنه في مواضع، وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم : أنها لا تكون إلا لأهل التوحيد والإخلاص) 

نشاط 1

أحدد موضع الشاهد في الدليلين السابقين.

 الشاهد في الدليل الأول: (لا يملكون الشفاعة إلا من اتخذ عند الرحمن عهدا)

 الشاهد في الدليل الثاني: من قال لا إله إلا الله خالصا من قلبه أو نفسه 

نشاط 2

قال الله تعالى: (وإذا جاءك الموت قالوأنشد ابن رسول الله والله يعلم إليك لوله والله يشهد الله التوقيت لكزبون )

 ما العلاقة بين الآية وحديث أبي هريرة روال ؟ أن الشفاعة لا تكون إلا لأهل التوحيد والإخلاص خاصة 

التقويم ؟

(1)   1.ما تعريف الشفاعة ؟ التوسط للآخرين بجلب منفعة لهم، أو دفع مضرة عنهم .

      2.ما حقيقة الشفاعة ؟ سؤال الله تعالى يوم القيامة منفعة للعباد أو بعضهم كالإذن في الحساب أو دخول 

       الجنة أو رفعة الدرجات فيها أو الخروج من النار أو تخفيف عذابها على من يشفع له 

      3.ما شروط الشفاعة ؟إذن الله تعالى للشافع أن يشفع - رضا الله تعالی عن المشفوع له

      4.لمن تكون الشفاعة ؟ الشفاعة يوم القيامة تكون خاصة بأهل التوحيد الذين رضي الله تعالی 

       عنهم؛ فلا تكون لمن أشرك بالله تعالى 

هل أعجبك المحتوى؟

التعليقات
لا يوجد تعليقات
لاضافة سؤال او تعليق على المشاركة يتوجب عليك تسجيل الدخول
تسجيل الدخول